أقلام واعدة
مرحباً بك عضواً جديداً في منتدى أقلام واعدة

أقلام واعدة

إشراف المعلم: سلامة رزق الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من معلقة عنترة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: من معلقة عنترة    الثلاثاء 26 مارس 2013, 21:30

الصف
الثامن


1.
أي لم
يترك الشعراء شيئا يصاغ فيه شعر إلا وقد صاغوه فيه ، وأضرب عنترة عما قاله سابقا
وقال: بل عرفت يا عنترة دار عشيقتك بعد شكك فيها (وأم ههنا معناه بل
)

2.
يا دار
حبيبتي بموضع الجواء، تكلمي وأخبريني عن أهلك ما
فعلوا
. ثم أضرب عن استخباره إلى تحيتها فقال : طاب عيشك في صباحك وسلمت يا دار
حبيبتي





  • أثني علي
    أيتها الحبيبة بما علمت من محامدي ومناقبي فإني سهل المخالطة والمخالقة إذا
    لم
    يُهضم
    حقي ولم يُبخس حظي
    .
  • إذا
    ظلمت وجدت ظلمي كريها مرا كطعم العلقم ، وأعاقب من ظلمني عقاباَ
    بالغا
    يكرهه كما يكره طعم العلقم

  • هلا
    سألت الفرسان عن حالي في قتالي إن كنت جاهلة بها

  • كنت
    أتذكرك يا عبلة وأنا في ساحة المعركة في أحلك الظروف حيث كانت الرماح تشرب من
    دمي حتى الثمالة ، وكانت السيوف المرهفة تتقاطر دماً مني ( كناية عن سوء
    الظروف التي كان يمر بها
    )
  • وكم
    أحببت تقبيل السيوف اللامعة كلمعان فمك المبتسم ( أي أن الشاعر كان يرى صورة
    المحبوبة في صفيحة السيوف اللامعة فيقبلها
    )
  • إن سألت
    الفرسان عن حالي في الحرب، يخبرك من حضر الحرب بأني كريم عالي الهمة آتي
    الحروب
    وأعف
    عن اغتنام الأموال

  • لما
    رأيت جمع الأعداء قد أقبلوا نحونا يحض
    بعضهم
    بعضا على قتالنا عطفت( أي شفقت عليهم) عليهم لقتالهم وكررت عليهم غير مذمم
    .
  • كان
    قومي يدعونني للقتال عندما تقع رماح الاعداء في صدر فرسي وتدخل فيه _ والتي
    شبهها في طولها

    بالحبال
    التي يستقى بها من الآبار
    _
  • لم
    أزل أرمي الاعداء بنحر فرسي حتى جرح وتلطخ بالدم وصار الدم له
    بمنزلة
    السربال ، (أي عم جسده
    )
  • فمال
    فرسي مما
    أصابت
    رماح الأعداء صدره ووقوعها به ، وشكا إلي بعبرته وحمحمته ، (أي نظر إلي وحمحم
    لأرق
    له
    )
  • لو
    كان يعلم الخطاب لاشتكى إلي مما يقاسيه ويعانيه، ولكلمني لو
    كان
    يعلم الكلام .( يريد أنه لو قدر على الكلام لشكا إليه مما أصابه من الجراح
    )
    .
  • ولقد
    شفى نفسي وأذهب سقمها قول الفوارس لي : ويلك يا عنتره أقدم نحو
    العدو
    واحمل عليه ، يريد أن تعويل أصحابه عليه والتجاءهم إليه شفى نفسه ونفى غمه
    .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: من معلقة عنترة    الثلاثاء 26 مارس 2013, 21:31

من معلقة عنترة /للشاعر عنترة بن شداد

هل
غادر الشعراء من متردم أم هل عرفت الدار بعد
توهــم ( )
الفكرة
: وقوف الشاعر مناجياً دار
محبوبته. الابيات (1-2) .

يا
دار عبلة بالجواء تكلمـي وعمي صباحا دار عبلة واسلمـي
( )
الفكرة:
طلب الشاعر من محبوبته أن تشيد بما تعرفه من مكارم أخلاقه
.



أثني
علي بما علمـــــت فإنني سمح مخالقتي إذا لم أظلــــم
( )
الفكرة:
ذكر
الشاعر مكارم أخلاقه وتعداده
لها. الابيات (4-6
).



فإذا
ظلمت فإن ظلمي باســــلٌ
مـر مذاقتــــه كطعم
العلقــم
( )
هلا
سألت الخيل يا بنة مالـــك إن كنت
جاهــــلة بما لم تعلمـي( )



يخبرك من
شهد الوقيـــعة إنني أغشى الوغى واعف عند
المغنـــم ( )
الفكرة:
ذكر المحبوبة وصورتها تلاحقان الشاعر في ساحة المعركة
. الأبيات( 7-



ولقد
ذكرتك والرماح نواهـــل مني وبيـض الهنــد تقتر من دمي
( )
فوددت
تقبيل السيـوف لأنـــها لمعت كبـارق ثغـــرك المبتسـم
( )
الفكرة
: إقبال الشاعر على القتال
بشجاعة ومواجهة الأعداء. الابيات(9-14
)



لما
رأيت القوم
اقبل جمعـهــم يتذامرون قررت
غير مذمـــــم
( )
يدعون
عنترة والرماح كأنـــها
أشطان بئر في لبــــان
الأدهــم
( )
ما
زلت ارميهم بثغرة نحـــره ولبانه حتى
تسربــل بالــــــدم( )
فازورّ
من وقع القنا بلبانـــه وشــكــا إلـي بعـبرة
وتحمحـم ( )
لو
كان يدري ما المحاورة اشتكى ولكـــان لو علم الكلام مكـلمـي
( )
ولقد
شـفا نفسي وابرأ سـقمهـا قيل الفوارس ويك عنترة أقــــدم
( )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: من معلقة عنترة    الثلاثاء 26 مارس 2013, 21:33

1.
أي
لم يترك الشعراء شيئا يصاغ فيه شعر إلا وقد صاغوه فيه ، وأضرب عنترة عما قاله
سابقا وقال: بل عرفت يا عنترة دار عشيقتك بعد شكك فيها (وأم ههنا معناه بل
)


2.
يا
دار حبيبتي بموضع الجواء، تكلمي وأخبريني عن أهلك ما
فعلوا
. ثم أضرب عن استخباره إلى تحيتها فقال : طاب عيشك في صباحك وسلمت يا دار
حبيبتي



  • أثني
    علي أيتها الحبيبة بما علمت من محامدي ومناقبي فإني سهل المخالطة
    والمخالقة إذا لم
    يُهضم حقي ولم يُبخس حظي.
  • إذا ظلمت وجدت ظلمي
    كريها مرا كطعم العلقم ، وأعاقب من ظلمني عقاباَ
    بالغا يكرهه كما يكره طعم العلقم
  • هلا سألت الفرسان عن
    حالي في قتالي إن كنت جاهلة بها

  • كنت أتذكرك يا عبلة
    وأنا في ساحة المعركة في أحلك الظروف حيث كانت الرماح تشرب من دمي حتى
    الثمالة ، وكانت السيوف المرهفة تتقاطر دماً مني ( كناية عن سوء الظروف التي
    كان يمر بها )

  • وكم أحببت تقبيل السيوف اللامعة كلمعان فمك المبتسم
    ( أي أن الشاعر كان يرى صورة المحبوبة في صفيحة السيوف اللامعة فيقبلها)

  • إن
    سألت الفرسان عن حالي في الحرب، يخبرك من حضر الحرب بأني كريم
    عالي الهمة آتي الحروب
    وأعف عن اغتنام الأموال
  • لما رأيت جمع الأعداء
    قد أقبلوا نحونا يحض
    بعضهم بعضا على قتالنا عطفت( أي شفقت عليهم) عليهم لقتالهم وكررت
    عليهم غير مذمم .

  • كان قومي يدعونني للقتال
    عندما تقع رماح الاعداء في صدر فرسي وتدخل فيه _ والتي شبهها في طولها

    بالحبال التي يستقى بها من الآبار _
  • لم أزل أرمي الاعداء
    بنحر فرسي حتى جرح وتلطخ بالدم وصار الدم له
    بمنزلة السربال ، (أي عم جسده)
  • فمال فرسي مما
    أصابت رماح الأعداء صدره ووقوعها به ، وشكا إلي بعبرته وحمحمته
    ، (أي نظر إلي وحمحم
    لأرق له)
  • لو كان يعلم الخطاب
    لاشتكى إلي مما يقاسيه ويعانيه، ولكلمني لو
    كان يعلم الكلام .( يريد أنه لو قدر على الكلام لشكا إليه مما
    أصابه من الجراح)
    .
  • ولقد شفى نفسي وأذهب
    سقمها قول الفوارس لي : ويلك يا عنتره أقدم نحو
    العدو واحمل عليه ، يريد أن تعويل أصحابه عليه والتجاءهم إليه
    شفى نفسه ونفى غمه
    .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: من معلقة عنترة    الثلاثاء 26 مارس 2013, 21:37

- المتردم : الموضع الذي يترقع ويستصلح لمااعتراه من الوهن، والتردم أيضا مثل الترنم ، وهو ترجيع الصوت مع تحزين يقول : هل تركتالشعراء موضعا مسترقعا إلا وقد رقعوه وأصلحوه ؟ وهضا استفهام يتضمن معنىالإنكار ، أي لم يترك الشعراء شيئا يصاغ فيه شعر إلا وقد صاغوه فيه ؛ وتحريرالمعنى : لم يترك الأول للآخر شيئا ، أي سبقني من الشعراء قوم لم يتركوا ليمسترقعا أرقعه ومستصلحا أصلحه . وإن حملته على الوجه الثاني كان المعنى : أنهم لم يتركوا شيئا إلا رجعوا نغماتهم بإنشاء الشعر وإنشاده في وصفة ورصفه . ثم أضرب الشعر عن هذا الكلام وأخذ في فن آخر فقال مخاطبا نفسه : هل عرفت دارعشيقتك بعد شكك فيها ، وأم ههنا معناه بل أعرفت ، وقد تكون أم بمعنى بل معهمزة الاستفهام ، كما قال الأخطل : كذبتك عينك أم رأيت بواسط غلس الظلام منالرباب خيالا أي : بل أرأيت ، ويجوز أن تكون هل ههنا ، بمعنى قد ، كقوله عزوجل : (هل أتى على الإنسان) أي قد أتى


.................................................. .................................................. ..
2 - الجو : الوادي ، والجمع الجواء ، والجواء في البيت موضع بعينه، عبلة : اسم عشيقته : وقد سبق القول في قوله : عمي صباحا يقول : يا دارحبيبتي بهذا الموضع ، تكلمي وأخبريني عن أهلك ما فعلوا . ثم أضرب عن استخبارهإلى تحيتها فقال : طاب عيشك في صباحك وسلمت يا دار حبيبتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: من معلقة عنترة    الثلاثاء 26 مارس 2013, 21:45

من معلقة عنترة /للشاعر عنترة بن شداد

الفكرة : وقوف الشاعر مناجياً دار محبوبته. الابيات (1-2) .


هل غادر الشعراء من متردم أم هل عرفت الدار بعد توهــم
يا دار عبلة بالجواء تكلمـي وعمي صباحا دار عبلة واسلمـي


الفكرة: طلب الشاعر من محبوبته أن تشيد بما تعرفه من
مكارم أخلاقه.
أثني علي بما علمـــــت فإنني سمح مخالقتي إذا لم
أظلــــم
الفكرة: ذكر الشاعر مكارم أخلاقه وتعداده لها. الابيات
(4-6).
فإذا ظلمت فإن ظلمي باســــلٌ مـر مذاقتــــه كطعم
العلقــم
هلا سألت الخيل يا بنة مالـــك إن كنت جاهــــلة بما لم
تعلمـي
يخبرك من شهد الوقيـــعة إنني أغشى الوغى واعف عند
المغنـــم
الفكرة: ذكر المحبوبة وصورتها تلاحقان الشاعر في ساحة
المعركة. الأبيات( 7-
ولقد ذكرتك والرماح نواهـــل مني وبيـض الهنــد تقتر من
دمي
فوددت تقبيل السيـوف لأنـــها لمعت كبـارق ثغـــرك
المبتسـم
الفكرة : إقبال الشاعر على القتال بشجاعة ومواجهة
الأعداء. الابيات(9-14)
لما رأيت القوم اقبل جمعـهــم يتذامرون قررت غير
مذمـــــم
يدعون عنترة والرماح كأنـــها أشطان بئر في لبــــان
الأدهــم
ما زلت ارميهم بثغرة نحـــره ولبانه حتى تسربــل
بالــــــدم
فازورّ من وقع القنا بلبانـــه وشــكــا إلـي بعـبرة
وتحمحـم
لو كان يدري ما المحاورة اشتكى ولكـــان لو علم الكلام
مكـلمـي
ولقد شـفا نفسي وابرأ سـقمهـا قيل الفوارس ويك عنترة
أقــــدم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
 
من معلقة عنترة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقلام واعدة  :: العام الدراسي :2012-2013 :: الصف الثامن-
انتقل الى: