أقلام واعدة
مرحباً بك عضواً جديداً في منتدى أقلام واعدة

أقلام واعدة

إشراف المعلم: سلامة رزق الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العروض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: العروض    الأربعاء 20 فبراير 2013, 13:05

(((( مقدّمة عروضيّة هامّة ))))
* عرّف العروض لغةً واصطلاحاً.

لغة : جمع عَرَض والعرض بمعنى الأمور المادية الملموسة ، فيقولون : عروض التجارة
وعروض البيع...الخ. قيل : إن العروض هو الطريق الصعبة ، أو هو طريق مكة المكرمة الذي يعبره الحاج حتى يصل إليها.

اصطلاحاً : علم يختص بدراسة موسيقا الشعر العربي وموازينه ، يُعرف به صحيح الشعر من مكسوره.

* مَن مبتكر علم العروض ؟

مبتكره هو الخليل بن أحمد الفراهيديّ ( 718 – 789 م )، عُماني المولد ، تتلمذ على يده علماء أفذاذ ، من أبرزهم : سيبويه، والأصمعي ، والكسائي ، والأخفش ... الخ ، ومن أبرز مؤلفاته معجم العين الذي رتّب فيه مفردات اللغة العربية حسب مخارج الحروف ، إضافةً إلى علم العروض الذي وضع أسسه ، فكان يقضي ساعات عديدة يرفع أصابعه ، ويحركها ببطء ؛ لضبط الأوزان الشعريَّة وتنسيقها ، إلى أن تمكّن من ضبط خمسة عشر بحراً ، أضاف إليها تلميذه الأخفش البحر السادس عشر وهو البحر المتدارك أو المُحدَث .

ويذكر الرواة أنّ الخليل بن أحمد دعا ربّه وهو يطوف حول الكعبة بأن يفتح الله عليه بعلم لم يسبقه إليه أحد ، ولا يزيد عليه أحد ؛ فكان له ذلك حيث ألهمه الله هذا العلم ، وبعد الانتهاء من أداء مناسك الحج شرع في وضع هذه الأصول.

* ما الأسباب التي دفعت الخليل بن أحمد لابتكار علم العَروض ؟

اختلف الرواة حول الدوافع التي دعت الفراهيدي إلى وضع هذا العلم ، فمنهم من يقول :

1- انتشار الشعر الغناء في مكة ؛ دفعه إلى التفكير في الأوزان وقواعدها.

2- غيرته على الشعر العربي ، وخشيته من الغريب والدخيل عليه .

3- التطور الحضاري ، وازدهار حركة التأليف.

* ما فائدة علم العروض ؟

1- إقامة البناء الشعري على أساس الأوزان التي قالها العرب ونظموا عليها.

2- تمييز الشعر من غيره من أصناف الأدب كالخواطر النثرية ، وأشباه الشعر.

3- ضبط الشعر والتمييز بين الصحيح والمكسور منه.

4- التفرقة بين الأوزان الشعرية المختلفة وخاصة المتقاربة التي تخطئها الأذن أحيانا إن التبست بزحافات وعلل

5- مساعدة الشاعر المبتدئ على تنويع نظمه ليكتب على بحور متعددة.

* ما سبب تسمية علم العروض بهذا الاسم ؟

اختلف العلماء في سبب هذه التسمية ، فمنهم من قال :

1- نسبة إلى مكة – حيث هداه الله فيها إلى هذا العلم - والتي من أسمائها ( العروض ) لاعتراضها وسط الجزيرة.

2- نسبة إلى مسقط رأسه عُمان التي من أسمائها ( العروض ).

3- سمي بذلك ؛ لأن الشعر يُعرض عليه ؛ ليعرف به صحيحه من مكسوره.

* عرِّف المصطلحات العَروضيّة الآتية :

1- البيت : عدة تفعيلات تنتظم في شطرين متماثلين نوعاً وعدداً ، يسمى الأوّل ( الصدر ) ، أمّا الآخر فيسمى ( العجُز ).

2- الصدر : هو الشطر الأول من البيت الشعري المكوّن من عدة تفعيلات.

3- العجُز : هو الشطر الثاني من البيت الشعري المكوّن من عدة تفعيلات متماثلة مع تفعيلات الصدر نوعاً وعدداً.

4- العَروض : هو التفعيلة الأخيرة من الصدر.

5- الضرب : هو التفعيلة الأخيرة من العجُز.

6- الحشو : هو تفعيلات البيت الشعري باستثناء العروض والضرب.

7- البحر : هو الوزن الذي تسير عليه أبيات القصيدة.



البيت

هذي فلس طين الهوى وطني **** نعم الهوى الـ عربيُّ والن نسبُ
- - ٮ - - - ٮ - ٮ ٮ - **** - - ٮ - ٮ ٮ - ٮ - ب ب –

مُتْفاعلن مُتْفاعلن مُتَفا **** مُتْفاعلن مُتَفاعلن مُتَفا

صدره

هذي فلسطين الهوى وطني

العجُز

نعم الهوى العربيُّ والنسبُ

عروضه

وطني
( مُتَفا )

الضرب

نسب
( مُتَفا )

حشوه
هذي فلس طين الهوى نعم الهوى الـ عربيُّ والن

مُتْفاعلن مُتْفاعلن مُتْفاعلن مُتَفاعلن

بحره

الكامل
8- الوزن : هو الموسيقا الصادرة عن الأصوات المنطوقة لا المكتوبة ، وفق نظام التفعيلات التي يتألّف منها البحر.

9- المقطع : أصغر جزء من الكلام يمكن نطقه منفصلاً عن غيره ، وهو نوعان :

أ- مقطع قصير : حرف متحرك ، يُرمز له بالرمز ( ٮ ) ، مثل : ( لَ ، وَ ، مُ ، سٍ ).
ب- مقطع طويل : حرفان : متحرك ، فساكن ، يُرمز له بالرمز ( ـ ) ، مثل : ( مَنْ ، عَنْ ، لَمْ ، قَدْ ).

10- التفعيلة : مجموعة من المقاطع الطويلة والقصيرة تؤلّف نغماً موسيقيّاً خاصّاً. وتتكرر التفعيلة في البحر الشعري.

11- الروي : هو الحرف الذي ينتهي به البيت ، ويتكرّر في أواخر أبيات القصيدة.

12- القافية : آخر ساكنين في البيت ، وما بينهما ، والمتحرك الذي قبل أولهما.


مثل : أمّا الشباب فقد بعد **** ذهب الشباب فلم يعد

القافية : ( لََمْ يعدْ ) الروي : ( الدال )

* ما أنوع البيت الشعري ؟

1- البيت الكامل : الذي تمّت تفعيلاته .

2- البيت المجزوء : ما حُذف منه عروضه وضربه ؛ وبالتالي تصبح ما قبلهما عروضاً وضرباً.

3- البيت المشطور : ما حُذف منه أحد شطريه ( الصدر أو العجز ) ، وبقي على شطر واحد.

4- البيت المنهوك : هو ما حُذف منه ثُلثا شطريه.

5- البيت المصرّع : هو الذي غُيّرت عروضُه بزيادة أو نقص ؛ لتوافق ضربه في الوزن والقافية.

6- البيت المقفى : هو الذي توافق عروضه ضربه في الوزن والسجع دون لجوء إلى أيّ تغيير فيها.

7- البيت المدور : ما ورد فيه كلمة مشتركة بين شطريه ، بعضها في نهاية الصدر ، وبعضها الآخر في مقدمة العجُز ،

والفتى من جعل الأمــ **** وال أثمان المعالي
( الكلمة المشتركة بين الشطرين : الأموال )
* وضِّح طريقة الكتابة العَروضيَّة.

القاعدة العامَّة للكتابة العروضيّة : تعتمد الكتابة العروضيّة على الحروف المنطوقة لا المكتوبة ؛ لذلك فإنّ الحروف التي تُنطق هي التي تُكتب عروضيّاً ، والحروف التي لا تُنطق لا تكتب عروضيّاً.

وينتج عن هذه القاعدة حروف تُزاد في الكتابة العروضيّة ، وحرف تُحذف ، كالآتي :

أوّلاً : الحروف التي تُزاد في الكتابة العروضيّة :

هي الحروف التي ننطقها في كلامنا ولا نكتبها في كتابتنا العادية ، ومثل هذه الحروف تُكتب عروضيّاً ، كالآتي :



الحرف الذي يُزاد في الكتابة العروضيّة

الكتابة العادية

الكتابة العروضيَّة
1- ( النون ) الناتجة عن التنوين.

قلمٌ – كتاباً - مدرسةٍ

قلمن – كتابن – مدرستن
2- ( الحرف ) الناتج عن فك التشديد.

عدّ – مدّ – شدّ – كفّ – عقّ – سبّ – فرّ - لفّ

عدْدَ – مدْدَ – شدْدَ – كفف – عقق – سبب – فرر – لفف
3- ( الألف ) الناتجة عن المد ( آ ).

آخر – قرآن - الآن

أَاخر – قرأَان - الأَان
4- ( الألف ) المنطوقة في بعض الأسماء.

الله - الرحمن
هذا – هذه – هكذا – ذلك
هؤلاء – أولئك – لكنّ - طه

ال لاه - الرحمان
هاذا – هاذه – هاكذا – ذالك
هاؤلاء – ألائك – لاكنن- طاها
5- ( الياء ) و ( الواو ) الناتجتان عن إشباع حركتي العروض و الضرب.

كُتبِ – عليهِ – أنتِ
مكارمُ - منهُ - مسلولُ

كُتبي – عليهي – أنتي
مكارمو – منهو – مسلولو
6- ( الواو ) المنطوقة في بعض الأسماء.

داود – طاوس- ناوس

داوود – طاووس - ناووس
7- ( اللام ) الناتجة عن التشديد في الاسم الموصول (الذي ).

الّذي

اللذي

ملحوظة : لا تُشبع حركات الحشو إلا حركة الضمير الغائب ( بشرط ألا يأتي بعدها ساكن ) ، مثل : { إنهُ (إنهو) – فيهِ (فيهي) } ، أما كاف الخطاب فلا تُشبع.















ثانياً : الحروف التي تُحذف في الكتابة العروضيّة :

هي الحروف التي نكتبها في كتابتنا العادية ولا ننطقها ، ومثل هذه الحروف لا تُكتب عروضيّاً ، كالآتي :



الحرف الذي يُحذف في الكتابة العروضيّة

الكتابة العادية

الكتابة العروضيَّة
1- الألف الفارقة ( التي تأتي بعد واو الجماعة في الأفعال )

كتبوا – يقولوا - ضربوا

كتبو – يقولو - ضربو
2- ألف ( مائة )

مائة

مئة
3- واو ( عمرو ) في حالتي الرفع والجر

جاء عمروٌ، ومررت بعمروٍ

جاء عمرن، ومررت بعمرن
4- تُحذف همزة الوصل (إذا سُبقت بحرف متحرك)فيما يأتي:

أ- الأسماء العشرة المسموعة. ( ابن ، ابنة ، اثنان ، اثنتان

، اسم ، ايم الله ، ايمن الله ، امرؤ ، امرأة ، است )

باسمك - وامرأة - فابن – واثنان - وامرؤ

بسمك – ومرأة – فبن – وثنان – ومرؤ
ب- أمر الفعل الثلاثي ( ساكن الحرف الثاني في المضارع)

واضرب ، فافعل ، فاسمع
( يضْرب ، يفْعل ، يسْمع )

وضرب ، ففعل ، فسمع
ج- ماضي الفعل الخماسيّ والسداسيّ ، وأمرهما

ومصدرهما.

وانطَلقَ – فاجتمعَ
وانطلقْ – فاجتمعْ
وانطلاق - فاجتماع

ونطلقَ – فجتمعَ
ونطلقْ – فجتمعْ
ونطلاق – فجتماع
5- تُحذف همزة الوصل من ( أل ) التعريف ( إذا سُبقت بحرف متحرك ) ، فإنّ كانت:

أ- ( أل ) قمرية ؛ فهمزة الوصل هي التي تُحذف.

وإن بدأ بها الكلام فتبقى ( أل ) القمريّة كما هي.



بزغ القمر – والكتب
القمر



بزغل قمر – ول كتب
القمر
ب- ( أل ) شمسية ؛ فهمزة الوصل واللام تُحذفان معاً ،

ويُفك تشديد الحرف الأوّل.

وإن بدأ بها الكلام فتبقى الهمزة وتُحذف اللام ،

ويُفك التشديد.

تشرق الشّمس
والسّماء
السّماء
الشّمس

تشرقش شمس
وس سماء
اسسماء
اششمس
6- تُحذف ( الألف والياء ) من أواخر حروف الجر ( إذا جاء بعدها ساكن ).

ولا تُحذف إذا جاء بعدها متحرك.

في البيت – إلى الجامعة
على الجبل
في بَيت – على شَجرة

فل بيت – إللجامعة
علل جبل
في بيت – على شجرة
7- تُحذف ياء الاسم المنقوص ، وكذلك ألف الاسم المقصور غير المنونين( إذا جاء بعدهما ساكن ).



القاضي العادل
الفتى الجميل

القاضلعادل
الفتلجميل
* عدّد بحور الشعر العربي .

( الطويل – المديد – البسيط – الوافر – الكامل – الهزج - الرجز- الرمل – السريع – المنسرح – الخفيف – المضارع – المقتضب – المجتث- المتقارب - المحدث / المتدارك ).

* تعليمات تفيدك في اجتياز سؤال العروض بنجاح.

حتى تتمكّن من إجابة أي سؤال عروض بثقة ، لا بدّ من :

1- إتقان الكتابة العروضيّة التي تقوم على أساس الاعتراف بالحروف المنطوقة فقط ، حتى لو خالف ذلك كتابتنا العاديّة.

2- التمييز الحروف الساكنة من الحروف المتحركة.

3- إتقان التقطيع العروضي الذي يعتمد على المقطع ، الذي ينقسم إلى قسمين :

أ- مقطع قصير : يتكوّن من حرف واحد متحرك ، ورمزه ( ٮ ) ، مثل : ( لَ ، سُ ، طِ ).

ب- مقطع طويل : يتكوّن من حرفين ( الأوّل متحرك والثاني ساكن ) ، ورمزه ( ــ ) ، مثل : ( عَنْ ، فِيْ ، قَاْ ).

4- حفظ مفاتيح البحور الشعريّة ، خاصّة البحور الشعريّة الأربعة المقرّرة عليك ، وهي : ( المتدارك ، والخفيف ، والبسيط ، والسريع ) ، وكن ملمّاً بجميع صور تفعيلات البحور الأربعة.

5- التدريب على التقطيع العروضي ، خاصة أمثلة الكتاب وتدريباته المتعلقة بكل بحر من البحور الأربعة المقرّرة.

عند البدء بإجابة سؤال العروض ، لابدّ من الآتي :

1- اقرأ البيت الشعريّ - المراد تقطيعه وتحديد بحره - بتأنٍّ.

2- اكتب البيت عروضيّاً بالرجوع إلى القاعدة العامة في الكتابة العروضيّة.

3- ميّز بين حروف البيت المتحرّكة وبين حروفه الساكنة.

4- قطّع البيت عروضياً إلى مقاطع قصيرة ( ٮ ) ، ومقاطع طويلة ( ـــ ).

5- حدّد البحر الشعري للبيت بالرجوع إلى تفعيلات البحور الشعريّة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
 
العروض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقلام واعدة  :: العام الدراسي :2012-2013 :: الصف العاشر-
انتقل الى: