أقلام واعدة
مرحباً بك عضواً جديداً في منتدى أقلام واعدة

أقلام واعدة

إشراف المعلم: سلامة رزق الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فلسطين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: فلسطين    الأحد 18 نوفمبر 2012, 14:31

قصيدة فلسطين


أخي، جاوزَ الظَّالمونَ
المَدَى ***** فحقَّ الجهادُ، وحَقَّ الفِدا

اي ان العدو الظالم قد تجاوز
في اذاه واستبداده فوجب علينا القيام للجهاد


أتتركهُمْ يَغْصِبونَ
العُروبةَ ***** مجدَ الأبوَّةِ والسؤددا؟

اي انترك العدو يغتصب ارضنا
العربية التي هي أمجاد ابائنا والسؤدد هي الكرامة والشرف


وليسوا بِغَيْرِ صليلِ السيوفِ
***** يُجيبونَ صوتاً لنا أو صدى

فالعدو (كما كان يعتقد الشاعر)
لن يستجيب لنا الا بعد سماع اصوات السيوف او حتى صدى صوتها

وهنا دلالة على جبن العدو.

فجرِّدْ حسامَكَ من غمدِهِ
***** فليسَ لَهُ، بَعْدُ، أن يُغمدا

اي اخرج سيفك من بيته والغمد
هو بيت السيف فبعد هذا اليوم لا يجوز ان تبقى السيوف في بيوتها بل يجب اخراجها
لمحاربة العدو


أخي، أقبلَ الشرقُ في اُمَّة
***** تردُّ الضَّلالَ وتُحيي الهُدى

وهنا يخاطب الشعر مرة اخرى
الشهامة العربية ويذكرها بأنها أمة لا تقبل بالضلال وتأمر بالهدى


أخي، أيُّها العربيُّ الأبيُّ
***** أرى اليومَ موعدَنَا لاالغَدَا

ولك ايها العربي الشجاع
المغوار اليوم هو الموعد وليس غدا


أخي، إنّ في القدسِ اُختاً لنا
***** أعَدَّ لها الذابحونَ المُدى

ويذكرنا ان في القدس أهلنا وان
الظالمون قد أعدو لهم المدى وهي السكاكين ليذبحوهم



أخي، قُمْ إلى قبلةِ
المشرقَيْنِ ***** لنحمي الكنيسةَ والمسجدا

وهنا يدعو الشعر اخاه العربي
ليذهب الى فلسطين اولى القبلتين ليدافع فيها عن المسجد الأقصى ويدافع ايضا عن
كنيسة المهد


أخي، إن جَرَى في ثراها دمي
***** وأطبقتُ فَوْقَ حصاها اليدا

ويصور لنا الشاعر كيف جرى الدم
العربي على ارض فلسطين وكيف حملت اليد العربية الحصى والحجر


ففتِّشْ على مهجة حُرَّة *****
أبَتْ أن يَمُرَّ عليها العِدا

ويخاطب الأحرار من امتنا
العربية الذين يرفضون الذل والمهانة


وَقَبِّلْ شهيداً على أرضها
***** دعا باسمِها اللهَ واستشهدا

وهنا ان من يستحق القبلة هو
الشهيد الذي دعا الى الله وفدا فلسطين واستشهد في سبيل ذلك


فلسطينُ يَفْدي حِماكِ الشبابُ
***** وجلَّ الفدائيُ والمُفتدى

ولعظمة شأن فلسطين فقد أجل
الشاعر فلسطين ومن يفتديها من الشباب


فلسطينُ تحميكِ منّا الصدورُ
***** فإمّا الحياةُ وإمّا الرَّدى

ونهاية فاما الدفاع عن فلسطين
واما فلننتظر الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
 
فلسطين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقلام واعدة  :: العام الدراسي :2012-2013 :: الصف الثامن-
انتقل الى: