أقلام واعدة
مرحباً بك عضواً جديداً في منتدى أقلام واعدة

أقلام واعدة

إشراف المعلم: سلامة رزق الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بشرى سعاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: بشرى سعاد   الأحد 18 نوفمبر 2012, 14:24

بشرى سعاد

أولا : من ناحية المضمون :

q الفكرة العامة :
سعادة غامرة تملأ قلب الشاعر ونفسه بقدوم
ابنته سعاد
.
q الأفكار الرئيسة :
- ميلاد
سعاد
أنهى معاناة الشاعر
وأعاد له البسمة بعد طول غياب
.
- سعاد
واسمها أجمل وأحلى ما في هذه الحياة
.
- متعة
الشاعر في ضحك وتهلهل وتدلل
ابنته .
- سعاد سر
سعادة الشاعر وهنائه في هذه
الدنيا .
- قدوم
سعاد يبعث في نفس الشاعر ذكريات
ماضيه .
q الحقائق :
- يساعد
الجناح الطائر على الطيران . ( حقيقة علمية
)
- الدواء
يبرئ الجراح . ( حقيقة علمية
)
- يهز
النسيم أوراق الشجر . ( حقيقة
علمية )
- يتجمع
الندى على الزهر . ( حقيقة
علمية )
- الفرخ
صغير الطيور . ( حقيقة علمية
)
- للعين
أهداب . ( حقيقة علمية
)
q الآراء :
ضحك الصباح / لولاها لما ضحك الصباح / أهلاً عروس الفجر / أهلاً
بالصباحة والصلاح / هاض الأسى جنحي / لما طرت بلا جناح / تكاثرت فيّ الجراح
/ كنت
برءاً للجراح / كأنه أهزوجة نشوى / على شفة الوتر / كأنه نجوى النسيم يهز أعطاف
الشجر / كأنه قبل الندى تنساب ما بين الزهر / يا قرة العينين / أولى
فراخ البلبل
/ أفديك من نوب الزمان
بكل ما ملكت يد / لولاك لم تحل الحياة / لم يطب لي مورد / أقرأ
في جبينك سفر ماضي البعيد / أرى على عينيك بارقتين من حلمي الشريد /
ضحكت لي الدنيا
/ وافرحي بمقدمك
السعيد
.
q المفاهيم :
البراءة / النجوى / قرة العين / الأهزوجة
/ الندى
.
q المبادئ :
ما الحب لو تدرين إلا للحبيب الأول / لولاك لم
تحل الحياة ولم يطب لي مورد
.


q القيم والاتجاهات :
الحب / السعادة / العطاء /
الفداء
/

- إنشاء
أسرة سعيدة
.
- توفير
السعادة للآخرين
.
- الحرص
على الإنجاب
.
- حماية
الأبناء من مصائب القدر
.
q المواقف :
-موقف الطبيعة من قدوم الطفلة : ضحك الصباح /
حلت الحياة
/
-موقف الشاعر من قدوم الطفلة :
لولاها لم ضحك الصباح / لما جئت طرت بلا جناح / كنت برءاً

للجراح / اسمها أحلى اسم بين أسماء البشر /
كأنه نجوى النسيم / كأنه

قبل الندى / قرة العينين / ما الحب لو تدرين
إلا للحبيب الأول
/
نامي على أهداب عيني / أفديك من نوب الزمان /
لولاك لم تحل

الحياة / لم يطب لي مورد / ضحكت لي
الدنيا
.

ثانيا : من حيث الشكل :

q المفردات الجديدة : ( بالإضافة لما فسر في
الكتاب
)
الوتر / أعطاف / تنساب / قرة العينين / فراخ /
أهداب / بارقتين
.
q التراكيب :
أهلاً بـ / طرت بـ / تكاثرت في / برءاً لـ /
أحلى من / نامي على / أفدي بـ / أفدي من / ضحك لـ / يطب لـ / أقرأ في / أرى
على /
q الأساليب :
النداء بـ ( يا ) : يا قرة العين / يا أولى
فراخ البلبل
.
بـ ( الهمزة ) : أ سعاد .
الاستفهام : هل أحلى من اسمك بين أسماء
البشر ؟

التوكيد بـ ( إن واللام ) : إني
لأقرأ في جبينك
.
القصر أو الحصر : ما الحب إلا للحبيب
الأول

التشبيه بالكاف : لكأنه
أهزوجة /لكأنه قبل الندى / لكأنه نجوى النسيم
/ …….
النفي : لم يطب لي مورد .
الأمر : نامي / تدللي / تهللي /
الشرط بـ ( لولا ) : لولاها لما ضحك الصباح ………. / لولاك لم تحل الحياة …….
بـ ( لما ) : لما جئت طرت بلا جناح .
بـ ( إن ) : إن بنابك مرقد
التعجب بـ ( وا ) : فوا فرحي .
التفضيل : أحلى من اسمك .
q دلالة الألفاظ :
لولاها لما ضحك الصباح / أهلاً عروس الفجر / هاض الأسى جنحي / لما جئت طرت بلا جناح / تكاثرت / قرة العينين / أولى فراخ البلبل
/ ضحكت لي
الدنيا .
q ألوان الجمال :
ضحك الصباح / أهلاً عروس الفجر /أهلاً بالصباحة
والصلاح / هاض الأسى جنحي / طرت بلا جناح / تكاثرت فيّ الجراح / كنت برءاً
للجراح / كأنه أهزوجة نشوى / على شفه الوتر / كأنه نجوى النسيم يهز
أعطاف الشجر
/ كأنه قبل الندى / يا
قرة العينين / أولى فراخ البلبل / نامي على أهداب عيني / نبابك
مرقد / أفديك من نوب الزمان / لم تحل الحياة / لم يطب لي مورد / أقرأ
في جبينك
/ أرى على عينيك بارقتين / ضحكت لي الدنيا .

q التكامل مع فروع اللغة :
- قواعد اللغة :
كان وأخواتها : فكنت برءاً .
إن وأخواتها : كأنه أهزوجة / كأنه نجوى / كأنه قبل الندى / إني
لأقرأ
/
المصادر : الصلاح / الأسى / نجوى /
برءاً / الحب
.
اسم المكان : مورد / مرقد / مقدم .
التقديم والتأخير : يطب لي
مورد / ضحكت لي الدنيا / تكاثرت فيّ الجراح / أقرأ في جبينك سفر


ماضي البعيد /
الأفعال اللازمة : ضحك الصباح / تكاثرت في الجراح / طرت بلا جناح / نامي على أهداف عيني
الأفعال المتعدي : هاض الأسى
جنحي / أفديك / أقرأ سفر / أرى على عينيك
.
-الإملاء :
الهمزة المتطرفة المنفردة: برءاً / أسماء .
الهمزة المتطرفة على ألف : لأقرأ .
الهمزة وسط الكلمة على نبرة : شئت .
- الخط :
( حرف الصاد والضاد ) أول ووسط وآخر الكلمة .
ضحك الصباح فقلت لو لاها لما ضحك الصباح
-التعبير :
- قصة رجل
أنجب عدداً من البنات وتمنى
أن يكون له ولد .
استجاب القدر والمشيئة و رزق بولد

ذكر. أوصف مشاعر الأسرة .
- واجب
الآباء تجاه الأبناء والعكس . مسترشداً بالقرآن
الكريم
والحديث النبوي الشريف



التحليل النقدي ( القراءة الناقدة )


q أهمية الموضوع :
الأطفال هم الحياة ، رمز
بقائها
واستمراريتها ، أمل الأسرة والأمة في مستقبل أفضل ، واحتياطي ثروتها
وثرائها . فلا عجب أن يكونوا مصدر سعادتها وهنائها ، وتأخر
إنجابهم مصدر قلقها وهمومها . وللمولود الأول نكهة خاصة وطعم فريد ،
وله دلال خاص قد لا يحظى به التالون
.
q الأفكار :
جاءت الأفكار منتمية ،
مترابطة ، متسلسلة عاطفياً
ومنطقياً ، لا زمنياً ، إذ رأى الشاعر – أحياناً –
أن يذكر معاناته الماضية ليصور سعادته الحالية ، وأنت في
الواقع غير قادر على وضع حدود فاصلة بطريقة حدية بين أفكار
النص ، إذ تشعر بالسعادة الغامرة والعاطفة الجياشة تتبلور أمامك في كلمات الشاعر وتعابيره وصوره
.
يبدأ الشاعر بتصوير تأثير
قدوم ابنته على حياته بل وعلى الطبيعة من حوله ، ( ضحك الصباح
) مبيناً
أنها سبب هذا الضحك ( لولاها لما ضحك الصباح ) ، ولكنه لا يقف كثيراً عند الطبيعة ، بل ينتقل إلى تأثير مولدها عليه ( أهلاً
عروس الفجر ) ( أهلاً بالصباحة والصلاح ) ، ويرسم واقعه قبل
قدومها ( هاض الأسى جنحي ) و ( تكاثرت فيّ الجراح ) ويعطي مؤشراً على أن تأخرها سبب تعاسته ، وكأنه بقي سنوات ينتظر هذا
القدوم ( فلما جئت طرت بلا جناح ) و ( كنت
برءاً للجراح ) .

وفي المقطوعة الثانية يتمتع
بتكرار ذكر اسمها فيراه أجمل
اسم في الوجود ( أ سعاد هل أحلى من اسمك بين أسماء
البشر ؟ ) ويـراه ( أهزوجة نشوى على شفة الوتر ) و ( نجوى
النسيم يهـز أعطاف الشجر ) بل ( وقبل الندى تنساب ما بين الزهر )
وإذا كان لاسمها كل هذا الواقع وهذا التأثير فلها أن توصف بـ ( قرة العينين
) ولها
أن تفعل ما يحلو لها ( غني واضحكي وتهللي وتدللي ) ، فهـي أول أبنائه ( يا أولى فراخ البلبل ) و ( ما الحب إلا للحبيب الأول )
. ولهذا سيقدم لها كل ما يسعدها وسيبعد عنها كل همومها ( نامي
على أهداب عيني إن نبابك مرقد ) و ( أفديك من نوب الزمان
) ويعود ليكرر معنى سابقاً ( لولاك لم تحل الحياة ) ويربط بين قدومها وماضيه وأمانيه السابقة ( إنـي لأقرأ في جبينك سفر ماضي البعيد ) بل ويرى في لمعة
عينيها صورة من أحلامه الماضية ، ويختم نصه بانتهاء همـومه
وشقائه فقد ( ضحكت لي الدنيا ) بـ ( مقدمك
السعيد ) .

q الأسلوب وطريقة العرض :
اعتمد الكاتب في نقل أفكاره
وعواطفه على الصور التعبيرية
، أكثر من اعتماده على قوة اللفظة أو تعدد
الأساليب ، وإن لم تخل أبياته من بعض المفردات الجديدة على الطالب
( هاض / جنحي / برءاً / أهزوجة / نبا / نوب
……. ) . وجاءت صوره طبيعية غير متكلفة ،
مدفوعة إلى فكره وقلمه بقوة العاطفة وصدقها .

بدأ نصه بـ ( ضحك الصباح )
واختار
لفظتين يدلان على السعادة والأمل ( ضحك ) و( الصباح ) فوضعنا من اللحظة
الأولى في الجو النفسي الذي يعيشه ، واعتقدنا لوهلة أنه عني
بـ ( الصباح ) ابنته ، لكنه يبدد وهمنا مؤكداً أنها الطبيعة
التي سعدت بمقدمها ( فقلت لولاها لما ضحك الصباح ) و
( لولا ) تدخل على جملة اسمية خبرها
محذوف وجوباً تقديره موجود .

ويخاطبها – ابنته – ( أهلاً
عروس الفجر ) ، و ( أهلاً
) مفعول به لفعل محذوف تقديره ( جئت ، حللت ) و ( أهلاً )
ترحيبية ، والعروس تكون في أبهى زينتها
وجمالها وسعادتها و ( الفجر ) أول النور ورمز العطاء والخير القادمين ومبدد الظلام وإذا كان الفجر أول اليوم ، فهي أول أبنائه وأول سعادته
وكأنه ربط بتعبيريه ( الأولين ) ، ( أهلاً بالصباحة ) و
الصباحة من الصباح تعني البهجة والانشراح ، والصلاح قد تكون
دعوة لها وأملاً في مستقبل صالح لها ، وربما – وهذا أقرب –
يا من أدخلت على هذا البيت الصلاح ، فالبيت بلا أبناء مهتز ومضطرب وغير مستقر وبمقدمهم يزداد استقراراً وصلابة وصلاح .

وليعرض سعادته بصورة جلية
واضحة ، يقارن بين حياته قبل
قدومها وحياته اليوم فيقول ( هاض الأسى جنحي ) وهاض
تعني كسر ، والهيض الألم بعد الألم ، فقد كسر الحزن جنبه
أو جناحه وهي إشارة إلى كثرة معاناته ، وتعدد احباطاته قبل
مقدمها ( فلما جئت طرت بلا جناح ) كناية عن شدة الفرح والسعادة والانشراح ، و
( لا
) في ( بلا ) اسم بمعنى ( دون ، غير ) ويقدم صورة أخرى لمعاناته ( تكاثرت فيّ الجراح ) ، و( تكاثرت ) تفضل ( كثرت ) ، فالأولى –
بالإضافة إلى الكثرة – تفيد الزيادة التدريجية والمستمرة
، و( فيّ ) تفيد فشل قدرته على مقاومتها فهي في داخله ،
وبمقدمك ( كنت برءاً للجراح ) واستخدم المصدر (برءاً ) ليفيد معنى اسم الفاعل
( بارئة ) أو ( مبرئة ) للجراح .

وفي ( كنت برءاً للجراح )
إشارة إلى أن سبب جراحه وهيض جنحه انتظاره – الذي طال – لمقدم ابن له ، فالابنة لم تأت بعد الزواج مباشرة بل بعد سنوات انتظار وعذاب. ونجح
الشاعر في إبراز التغيير فإذا كسر الحزن جناحه ، أصبح لديه
القدرة على الطيران ، وإذا تكاثرت فيه الجراح برئ من جراحه
.
وإذا تحدث الشاعر عن ابنته
سابقاً مستخدماً ضمير الغائب ( لولاها ) وضمير المخاطب ( جئت ، كنت
…… ) ،
فإنه يعلن اسمها متلذذاً ( أ سعاد ) والهمزة حرف نداء للقريب ، وهي – سعاد
– قريبة منه مادياً ومعنوياً وعاطفياً ويسأل ( هل أحلى
من اسمك بين أسماء البشر ؟ ) وهو استفهام غير
حقيقي ، يفيد نفي وجود اسم يفضل اسمها ( ليس أحلى من اسمك ….. ) ويقر حلاوة اسمها ( اسمك أحلى أسماء البشر ) ، ونعتقد أن إضافة
( أسماء ) إلى ( البشر ) لم تقدم زيادة في المعنى بل
قصرته على أسماء البشر ، ولم تنفيه عن غيرها ، ولو كان القول ( بين الأسماء ) أو ( بين أسماء المخلوقات أو الموجودات )
لكان أكثر إطلاقاً .

ويقدم لنا مجموعة من التشبيهات
لحلاوة اسمها فهو ( كأنه أهزوجة ) والأهزوجة أغنية في إلقائها ترنم وطرب ، ونعت الأهزوجة بـ ( نشوى على شفة الوتر ) فابنته أهزوجة سكري
تترنم بها شفة الوتر ، والمقصود بالوتر كل آلة
موسيقية وترية ، وشبه ( اسمها ) بـ ( نجوى النسيم يهز أعطاف
الشجر ) والنجوى المساررة ، والنسيم حركة الهواء الخفيفة المنعشة ، وصور الشاعر النسيم يسارر أعطاف الشجر حباً وهياماً بها ونرى أن الشاعر لم يوفق
في استخدام ( يهز ) وأن كلمة ( يداعب ) أكثر دلالة على
علاقة النسيم الودية بأعطاف الشجر ، وكأن الشاعر قد تمتع
بتشبيهاته ، أو أن عاطفته الأبوية تجاه ابنته جعلته يقدم
صورة أخرى ( كأنه – اسمها – قبل الندى تنساب ما بين الزهر ) والندى تكاثف بخار الماء على الأسطح الباردة ليلاً ، وهو في انتشاره وتلألئه وتقبل الزهر له
وسعادتها به كالقبل المنتقلة بين الزهر ، والزهر أجمل ما في
النبات ، و ( تنساب ما بين الزهر
) تفضل ( تنساب مـــن بين الزهر )
فالأولى ( تتنقل ) و الثانية ( تتسرب ) وكأن الزهر لا يستطيع الاحتفـاظ بهـا ولكنا نفضل أن يحذف من تشبيهاته أداة التشبيه
( كأن ) ، فاسمها أهزوجة نشوى ……
واسمها نجوى النسيم ……. وقبل الندى ………….

ويخاطب ابنته ( يا قرة
العينين ) وقرة
العين برودتها وهدوؤها وهي كناية عن اطمئنانها
وسعادتها ، ( غني واضحكي وتهللي وتدللي ما شئت ) وهي أفعال
أمر تفيد الإباحة بل والرغبة في الممارسة ، وهي أفعال تشيع
الحركة والبهجة والسعادة في البيت ، وربما كان الفعل ( اضحكي ) أسبق من ( غني
) في
سلوكيات الأطفال ، و ( ما ) في ( ما شئت ) تفيد الكثرة وكأنه قال ( أكثر كمية تشائين ) ويناديها ( يا أولى فراخ البلبل ) ليشير
إلى أنها أولى أبنائه – ولعل هذا مصدر سعادته الغامرة المنتشرة
في كل أرجاء النص ، وتشير أيضاً لعلاقته بزوجته فهي ( البلبل ) المغرد في البيت والمانح لكل من فيه وما فيه السعادة ، و ( الفرخ
) صغير كل طائر ويؤكد لها ( ما الحب
لو تدرين إلا للحبيب الأول ) وهـــو قول سينفي صدقه قدوم
أخوة لها ، وبعد كلمة ( الحب ) محذوف يمكن تقديره ، وكأنه قال ( الحب الصادق ، أو الحقيقي ، أو الغامر ) واستخدم أسلوب القصر ليفيد توكيد قوله
.

ويكمل خطابه معها ( نامي على
أهداب عيني إن نبابك مرقد
) مبيناً سعادته بتخفيف معاناتها فإن أصابها الأرق ، ولم تستطع
النوم ، لأن مرقدها غير مريح
صنع من أهداب عينه فراشاً لها والفراش غير المريح قد يكون لسبب مادي موجود في الفراش ، أو لسبب معنوي – همومها ومشاكلها ومعاناتها – ولعل هذا يتضح
من البيت التالي ( أفديك من نوب الزمان بكل ما ملكت يد )
والفداء دفع مــال أو غيره لإنقاذ المرء ، وقبل ( نوب ) كلمة (
كل ) محذوفة وجاءت ( نوب ) جمعاً لتفيد الشمول والكلية ، وجعل
الشاعر (النوب ) من صنع الزمان أو من فعله ، ولإنقاذها سيدفع كل ما يملك ، بل كل ما ملكت يد ، ولو كان أكثر مما يملكه هو ولو اضطر للاقتراض
.

فهو يراها تستحق كل تضحية
وكل فداء فـ
( لولاك لم تجل الحياة ) ولولا حرف إذا دخل على جملتين اسمية
وفعلية أفاد ثبوت الأولى ونفي
الثانية ، فلولاك ( موجودة ) ، ( لم تحل الحياة ) فنفى عدم حلاوة الحياة ، أي أثبت حلاوتها لأن نفي النفي إثبات . والأسلوب بالإضافة لما يحمل من معاني
الشرط يفيد معنى القصر وكأنه قال ( لا تحلو الحياة إلا بك
) و الفعل ( يحلو ) يستخدم للأشياء المادية والمعنوية
ويقول : لولاك ( لم يطب لي مورد ) و ( طاب تعني زكى وطهر وجاد
وحسن وأصبح حلالاً . ومورد مكان الورود ومصدره وبعد مورد محذوف يمكن تقديره بـ
( رزق أو خير أو ما شابه ) .

ويربط وجودها بذكرياته ( إني لأقرأ في جبينك سفر ماضي
البعيد ) إذ تذكريني بماضي البعيد
( طفولتي ) ، وليس على الجبين ما يقرأ
إلا الانبساط أو العبوس . ويقول ( أرى على عينك بارقتين من حلمي الشريد ) وأحلام الطفولة وأمانيها تلاحقها الحياة ،
ولكنها تتوالد في عيون الأطفال فيرى على عينها ما يتذكره من
أحلامه السعيدة الضائعة ، ويختتم قصيدته بالخلاصة ( ضحكت ليّ
الدنيا ) وهي كناية عن سعادته – بمقدمها – ( فوا فرحي بمقدمك
السعيد ) و ( وا ) في ( وا فرحي ) تفيد التعجب من كمية الفرحة أو نوعيتها والناتجة عن ( مقدمك السعيد ) . هذا والنص غني جداً بصوره وتعابيره
ودلالات ألفاظه ، بسيط في مفرداته – معظمها – قليل في
أساليبه ، سهل في استيعابه والتفاعل معه ، متدفق
في عاطفته ، ينشر السعادة حوله ويولدها في قارئه .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: بشرى سعاد   الأحد 18 نوفمبر 2012, 14:25

أسئلة
تتناول مهارات التفكير
العليا لدرس ( بشرى
سعاد
)


1- ضحك
الصباح فقلت لو لاها
لما ضحك الصباح

أهــلاً عروس الفجر أهـ ـلاً
بالصباحة والصلاح



هـاض
الأسى جنحي فلمـ ـا جئت
طرت بلا جناح


وتكـــاثرت
فيّ الجرا ح فكنت
بـرءاً للجراح


q ما تأثير
ميلاد سعاد\ على حياة الشاعر ؟ ( كما تفهم من
الأبيات
السابقة
) .
q بين الجمال في ( ضحك الصباح ) ؟
q لماذا اختار الشاعر ( الصباح ) للضحك ؟
q نعرف ضحك الإنسان ، فكيف يكون ضحك الصباح ؟
q اختلف زملاؤك في دلالة
الفاء في ( فقلت ) فقال بعضهم هي عاطفة ، وقال آخرون أنها سببية
وقال جماعة هي عاطفة سببية . فأي هذه الآراء تراه صحيحاً ؟ بين ذلك .
q يأتي بعد ( لولا ) جملة اسمية
خبرها محذوف . حدد المبتدأ والخبر بعد لولا
.
q ما علاقة ( ضحك الصباح ) بـ (
مقدم سعاد ) ؟

q ( ضحك الصباح ) ، ( ابتسم الصباح ) . لو كنت الشاعر فأي التعبيرين تفضل ؟ ولماذا ؟
q جاءت ( أهلاً ) منصوبة . بم نصبت ( أهلاً ) ؟
q جاءت ( عروس ) منصوبة لأنها
مضافة . احذف المضاف إليه واكتب ( عروس ) مضبوطة بالشكل
.
q ما الجمال في ( عروس
الفجر ) ؟

q في رأيك هل وفق الشاعر في اختيار ( الفجر ) في ( عروس الفجر ) ؟ وضح قولك .
q ما دلالة ( الصباحة ) في ( أهلاً بالصباحة ) ؟
q هل تعتقد أن الشاعر قد وفق في
استخدام ( الصلاح ) في موقعها ؟ وضح رأيك
.
q بين الجمال في ( هاض الأسى جنحي ) .
q في رأيك لماذا ( هاض الأسى جنح الشاعر ) ؟ ( تناقش كل الاحتمالات ) .
q ما دلالة ( طرت بلا جناح ) ؟
q ما علاقة ( طرت بلا جناح ) بـ (
فلما جئت ) ؟

q هل تجد علاقة بين ( هاض الأسى جنحي ) و ( طرت بلا جناح ) ؟
بين رأيك
.
q ( كثرت فيّ الجراح ) ، ( تكاثرت فيّ الجراح ) . لماذا فضل الشاعر التعبير الثاني ؟
q ما سبب جراح الشاعر في رأيك ؟ ( تناقش كل الاحتمالات ) .
q في ( كنت برءاً للجراح )
إشارة إلى سبب تكاثر الجراح . بين ذلك
.
q احذف ( برءاً ) وضع بدلاً منها اسم
فاعل مناسباً
.
q ما دلالة ( فيّ ) في ( تكاثرت فيّ الجراح ) ؟
q صغ فكرة رئيسة للأبيات .
q لخص الأبيات في سطرين .


2- أسعاد هل
أحلى من اسمـ ـك بين أسمـاء البشر
؟


لكــأنه أهــزوجـة نشوى علـى شفة الوتر


لكــأنه
نجوى النسيـ ـم يهز
أعطاف الشجر


لكـــأنه
قبل النـدى تنســاب
ما بين الزهر


q ما الغرض
من النداء في ( أ سعاد ) ؟

q ما الغرض من الاستفهام في ( هل أحلى
من اسمك …………… ؟ ) ؟

q هل تجد ضرورة لقول الشاعر ( بين أسماء البشر ) ؟ وضح قولك .
q فيم يشبه اسم سعاد
الأهزوجة ؟

q ما قيمة نعت ( أهزوجة ) بـ ( نشوى ) ؟
q بين الجمال في ( أهزوجة نشوى ) و
( أهزوجة على شفة الوتر
) .
q أعد كتابة البيت الثاني بلغتك الخاصة .
q بم يشبه اسم سعاد ( نجوى
النسيم ) ؟

q ما الجمال في ( نجوى النسيم ) ؟
q ( نجوى النسيم يهز أعطاف الشجر )
، (نجوى النسيم يداعب أعطاف الشجر ) لو كنت الشاعر فأي التعبيرين تستخدم ؟
ولماذا ؟
q لماذا في رأيك يهز نجوى النسيم أعطاف الشجر ؟
q بين الجمال في ( كأنه
قبل الندى
) .
q لماذا استخدم الشاعر صيغة الجمع في ( قبل ) ؟
q ( تنساب ما بين الزهر ) ، (
تنساب من بين الزهر ) . تحدث عن الفرق في المعنى بين التعبيرين
.
q في رأيك – لماذا اختار
الشاعر اسم ( سعاد ) لابنته ؟ ( تناقش كل التوقعات
)
q لماذا رأى الشاعر أن ابنته
أهزوجة ونجوى النسيم ………. ؟

q على ضوء فهمك للأبيات السابقة ما تأثير مولد سعاد على الشاعر .
q ( لكأنه …………………. ) أضف تشبيهاً آخر غير ما وصف الشاعر .
q اكتب فكرة رئيسة للأبيات
السابقة
.


3- يــا قرة العينين غنـ ـي
واضحكي وتهللي

وتدللي ما شئت يــا أولـــى فراخ البلبل

مـا الحب لو تدرين إلا للحـــــبيب
الأول

q لماذا أطلق الشاعر على ابنته ( قرة العينيين ) ؟
q ما الغرض من الأمر في ( غني
واضحكي وتهللي وتدللي ) ؟

q ما رأيك في ترتيب المعطوفات ( غني واضحكي وتهللي
وتدللي ) ؟

q بين ( تهللي ) و ( تدللي ) جمال موسيقي . ما مصدره ؟
q في رأيك هل ( ما شئت )
متعلقة بـ ( تدللي ) أم بجملة المعطوفات ؟ بين رأيك
.
q ( ما ) في ( ما شئت ) ………….
( مصدرية – شرطية – موصولة – نافية
) .
q ما الغرض من النداء في ( يا أولى
فراخ البلبل ) ؟

q هل وفق الشاعر في إطلاق لفظ ( البلبل ) على زوجته ؟ وضح قولك .
q لا زالت سعاد صغيرة . ما دليلك ؟
q ما الحب ( لو تدرين ) إلا للحبيب
الأول

- لماذا استخدم الشاعر الجملة المعترضة ( لو تدرين ) في البيت السابق ؟
- أعرب (
للحبيب ) إعراباً كاملاً
.
- الحبيب
الأول الذي يعنيه الشاعر ……………. ( ابنته – أمه
زوجته ) .
- ما معني
( لو ) في ( ما الحب لو
تدرين إلا للحبيب
الأول ) ؟



4-نامي على
أهداب عيـ ـني إن نبابك
مرقد


أفديك مـن نوب الزما ن بكل ما ملكت يد
لولاك لـم تحل الحيـا ة ولم يطب لي مورد

q بين الجمال في ( نبابك
مرقد
) .
q ما دلالة ( إن ) في ( إن نبابك مرقد ) ؟
q لماذا اختار الشاعر ( أهداب العين )
مرقداً لابنته ؟

q ( أفديك من نوب الزمان ) ، (سأفديك من نوب الزمان ) . لو كنت الشاعر فأي التعبيرين تستخدم ؟ ولماذا ؟
q بين الجمال في (أفديك من نوب الزمان ) .
q ( بكل ما ملكت يد ) ، ( بكل
ما ملكت يدي ) . أي التعبيرين أكثر دقة في إظهار مراد الشاعر
. وضح رأيك .
q إن نبابك مرقد ………………………. حدد جواب الشرط .
q ( لولاك لم تحل الحياة )
الجملة تفيد أن الحياة ………………………. أكمل بكلمة مناسبة
.
q وفق الشاعر في جعل (
الحياة ) فاعل ( تحل ) و( مورد ) فاعل ( يطب ) . بين ذلك
.
q بعد مورد كلام محذوف . قدره .
q صغ فكرة رئيسة للأبيات السابقة .


5- إني
لأقرأ في جبينـ ـك سفر مــاضي
البعيد


وأرى على عينيك با رقتين مـن حلمي الشريد


ضحكت لي
الدنيا فوا فرحي
بمقدمــك السعيد


q لماذا في رأيك
استخدم الشاعر أداتي توكيد في البيت الأول
؟
q ( اقرأ في جبينك ) ، ( اقرأ
على جبينك ) يرى البعض أن التعبير الأول أفضل و يفضل آخرون
التعبير الثاني . ما حجة كل فريق ؟
q بين الجمال في (أقرأ في جبينك سفر ماضي ) .
q ما دلالة نعت الماضي بـ (
البعيد ) ؟

q ( أرى على عينيك ) ، ( أرى في عينيك ) . أي التعبيرين تفضل ؟ ولماذا ؟
q توقع حلم الشاعر الشريد .
q وضح الجمال في ( ضحكت لي الدنيا ) .
q لماذا اعتبر الشاعر أن الدنيا ضحكت له ؟
q ( فوا فرحي بمقدمك السعيد ) . ما دلالة
( وا ) في العبارة السابقة ؟


6-لخص النص في ثلاثة أسطر .
7- صف عاطفة الشاعر .
8- حدد الكلمات التي تشير إلى عاطفة الشاعر .
9-ما أهم خصائص أسلوب الشاعر ؟
10 –اكتب أفضل الأبيات التي أعجبتك مبيناً
سبب إعجابك بها
.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
 
بشرى سعاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقلام واعدة  :: العام الدراسي :2012-2013 :: الصف الثامن-
انتقل الى: