أقلام واعدة
مرحباً بك عضواً جديداً في منتدى أقلام واعدة

أقلام واعدة

إشراف المعلم: سلامة رزق الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شريعة الغاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: شريعة الغاب    الأحد 18 نوفمبر 2012, 13:59

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الأهداف :-

-
أن يتعرف الطالب على الشاعر قائل المسرحية .
-
أن يذكر مؤلفات شوقي .
-
أن يقرأ الطالب المسرحية قراءة مجيدة ومعبرة .
-
أن يوضح الطالب معاني المفردات
الصعبة .
-
أن يوضح الطالب عناصر المسرحية
-
أن يبين بعض القضايا النحوية
-
أن يبين علاقة المسرحية بواقع الحياة
-
أن يجيب الطالب على الأسئلة .

عناصر المسرحية :-
الأحداث : بدأت باجتماع حيوانات لمناقشة سبب انتشار مرض الطاعون في الغابة , وتوالت الأحداث حتى حكم
على الحمار
بال"إعدام حرقاً .
الشخوص :
1-
الأسد : ملك الحيوانات , جمعها وبدأ
الحديث ؛ وبين سبب هذا الاجتماع , وعدد ذنوبه , ولكن ذنوبه كانت
بسيطة من وجهة نظر
الحيوانات المفترسة , والمنافقة ( الثعلب ) ... شريعة غاب !!
2-
النمر : حيوان مفترس , مؤيد للأسد في أقواله , قام بنشر الرعب في الأرض .
3-
الدب : حيوان مفترس , يغير على المزارع ليلاً , ويأكل الثمار , ويخنق الصغار
, ويفر
ويهرب ولا يواجه , وهذه الصفة محمودة في شريعة الغاب .

4- الثعلب : حيوان ماكر ومنافق , مؤيد للحيوانات القوية (
ويمثل شخصية علماء السلاطين الذين يفتون
للحاكم
بصحة أقواله حتى لو أضرت الناس

.
5-
الحمار : حيوان ضعيف , يعيش بين الحيوانات المفترسة , كان ذنبه أقل
الذنوب لكنه في شريعة الغاب كان جرماً
عظيماً
, ( يمثل شخصية أفراد الشعب الضعفاء الذين تطبق عليهم القوانين
).
6-
الحوار : أجرى الشاعر الحوار على ألسنة الحيوانات
كما فعل الفيلسوف بيدبا في
كتابه
( كليلة ودِمنة) ... وقد كان الحوار باللغة الفصيحة , ولم يظهر الحوار
الداخلي إلا في كلام الثعلب في نهاية
المسرحية حينما قال

:
إن الفتى إن
كان ذا

بطش مساوئُه
شريفة


7-
مكان
المسرحية

:
في
إحدى الغابات

.
8-
الزمان : غير محدد .
9-
العقدة : حين اتهم الحمار , وأخذ الثعلب يبحث في قانون الغاب ليعرف العقاب الذي سيلحق
بالحمار
.
10-
الحل : الحكم على الحمار بالإعدام حرقاً .
11-
الصراع : كان بين مبدأ قانون الغاب الذي ينصر الظالم , وبين قانون العدالة .

المناقشة
والتحليل

:
س1 : سبب اجتماع الحيوانات هو انتشار مرض الطاعون .
س2: سبب وقوع المرض كما قدر السلف هو وقوع القوم في
الذنب

.
س3: يزول المرض
بتوبة المذنب

.
س4: جرم الأسد
: قتل الناس في الصحاري , وترك النساء يندبن أزواجهن
.
جرم النمر : نشر الرعب في الأرض , وخطف
الأطفال , واقتراف مظالم لا تحصى

.
جرم الدب : مهاجمة المزارع , وخنق الصغار , والهروب
وقت الخطر

.
جرم الحمار :
الأكل من

عشب الدير في
يوم شديد الحر

.
س5: موجود في
شرح الشخوص

.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: شريعة الغاب    الأحد 18 نوفمبر 2012, 14:00

الأهداف :-

- أن يتعرف الطالب على الشاعر قائل المسرحية .
- أن يذكر مؤلفات شوقي .
- أن يقرأ الطالب المسرحية قراءة مجيدة ومعبرة .
- أن يوضح الطالب معاني المفردات الصعبة .
- أن يوضح الطالب عناصر المسرحية
- أن يبين بعض القضايا النحوية
- أن يبين علاقة المسرحية بواقع الحياة
- أن يجيب الطالب على الأسئلة .

عناصر المسرحية :-
الأحداث : بدأت باجتماع حيوانات لمناقشة سبب انتشار مرض الطاعون في الغابة ,
وتوالت الأحداث حتى حكم على الحمار بال"إعدام حرقاً .
الشخوص :
1- الأسد : ملك الحيوانات , جمعها وبدأ الحديث ؛ وبين سبب هذا الاجتماع , وعدد
ذنوبه , ولكن ذنوبه كانت بسيطة من وجهة نظر الحيوانات المفترسة , والمنافقة (
الثعلب ) ... شريعة غاب !!
2- النمر : حيوان مفترس , مؤيد للأسد في أقواله , قام بنشر الرعب في الأرض .
3- الدب : حيوان مفترس , يغير على المزارع ليلاً , ويأكل الثمار , ويخنق الصغار ,
ويفر ويهرب ولا يواجه , وهذه الصفة محمودة في شريعة الغاب .
4- الثعلب : حيوان ماكر ومنافق , مؤيد للحيوانات القوية ( ويمثل شخصية علماء
السلاطين الذين يفتون للحاكم بصحة أقواله حتى لو أضرت الناس .
5- الحمار : حيوان ضعيف , يعيش بين الحيوانات المفترسة , كان ذنبه أقل الذنوب لكنه
في شريعة الغاب كان جرماً عظيماً , ( يمثل شخصية أفراد الشعب الضعفاء الذين تطبق
عليهم القوانين ).
6- الحوار : أجرى الشاعر الحوار على ألسنة الحيوانات كما فعل الفيلسوف بيدبا في
كتابه ( كليلة ودِمنة) ... وقد كان الحوار باللغة الفصيحة , ولم يظهر الحوار
الداخلي إلا في كلام الثعلب في نهاية المسرحية حينما قال :
إن الفتى إن كان ذا بطش مساوئُه شريفة

7- مكان المسرحية : في إحدى الغابات .
8- الزمان : غير محدد .
9- العقدة : حين اتهم الحمار , وأخذ الثعلب يبحث في قانون الغاب ليعرف العقاب الذي
سيلحق بالحمار.
10- الحل : الحكم على الحمار بالإعدام حرقاً .
11- الصراع : كان بين مبدأ قانون الغاب الذي ينصر الظالم , وبين قانون العدالة .

المناقشة والتحليل :
س1 : سبب اجتماع الحيوانات هو انتشار مرض الطاعون .
س2: سبب وقوع المرض كما قدر السلف هو وقوع القوم في الذنب .
س3: يزول المرض بتوبة المذنب .
س4: جرم الأسد : قتل الناس في الصحاري , وترك النساء يندبن أزواجهن .
جرم النمر : نشر الرعب في الأرض , وخطف الأطفال , واقتراف مظالم لا تحصى .
جرم الدب : مهاجمة المزارع , وخنق الصغار , والهروب وقت الخطر .
جرم الحمار : الأكل من عشب الدير في يوم شديد الحر .
س5: موجود في شرح الشخوص .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: شريعة الغاب    الأحد 18 نوفمبر 2012, 14:01

حل
أسئلة
شريعة الغاب ص38-39





مدرسة ذكور شهداء
الفوار الثانوية



1. ما سبب اجتماع الحيوانات كما يظهر من حديث الأسد؟


* سبب الاجتماع هو
انتشار مرض الطاعون ، حيث اجتمعت الحيوانات لمناقشة الأمر ومعرفة سبب وقوعه ، ومعاقبة الجاني
.



2. ما سبب وقوع البلاء والمرض كما قدر السلف؟


* سبب وقوع البلاء والمرض
كما قدر السلف هو اقتراف الذنوب.



3. كيف يزول المرض كما يرى السلف؟


* يزول المرض كما يرى
السلف عند الإعراض عن الذنب والاعتراف بالجرم ، ومعاقبة الجاني .



4. ما الجرم الذي اقترفه كل من : الأسد ، والنمر ، والدب ،
والحمار؟


الأسد : قتْلُ الناس وجرحهم ، حيث
رمل نساءً ويتّم أطفالا .



النمر : نشرُ الخوف ، وخطف
الأولاد ، واقتراف ذنوب لا حصر لها .



الدب : الإغارة على المزارع وأكل
ثمارها ، وخنق الصغار .



الحمار : الأكل من عشب ذابل متروك
لا حاجة لأحد فيه في وقت كان يتضور فيه جوعا في يوم شديد الحرارة .



5. أوضح ملامح شخوص المسرحية : الأسد ، والنمر ، والثعلب ، والدب
، والحمار ، كما تبدو في النص.


الأسد : حيوان مفترس ، ملك للغابة
وقائدها ، يجمع الحيوانات ويبدأ الحديث فيهن بعد أن عم المرض الذي سببه كما أخبر
السلف جريمة يقترفها أحد الأفراد ، فيطلب منهم الاعتراف بما بدر منهم ، لينظر في
أمرهم ويضحى بالمفسد لأن من شأن ذلك إنقاذهم من الوباء ، ويعترف الأسد بجرائمه
الفظيعة فيلقى التأييد والمديح .



النمر : حيوان مفترس ، ينشر الخوف
، ويخطف الأولاد في الظلام ، وله من الجرائم ما لا يستطيع حصرها ، يتباهى بجرائمه
من منطلق قوته ، وهو من مؤيدي الأسد .



الثعلب : حيوان مفترس ،
مخادع ماكر منافق ذكي ، لم يعترف بشيء وصرف الأنظار
عن نفسه بتأييده الحيوانات القوية رغم إدراكه جرائمها ، نصب نفسه حكما ورأى أن
الحمار هو المذنب الذي يجب التضحية به ، حسب قانون الغاب .



الدب : حيوان مفترس ، يغير على
المزارع فيسرق ثمارها ، ويخنق الأطفال الصغار ، فإذا شعر بخطر فر دون مواجهة .



الحمار : حيوان أليف يعيش بين
حيوانات مفترسة ، أكل عشبا ذابلا مهملا لا قيمة له في ساحة دير عندما شارف على
الهلاك من شدة الجوع في يوم شديد الحر ، فاعتبر حسب شريعة الغاب مجرما ينبغي
التضحية به فأحرقوه وكان الضحية .



6. كيف انتهت أحداث المسرحية ؟


* خلص الرأي إلى أن الحمار
هو سبب وقوع البلاء ؛ فلا بد من عقابه بقتله حرقا وجعل جسمه قربانا لله .



7. لماذا لم يكن رأي الحمار مقنعا ؟


* لم يكن رأي الحمار مقنعا
لأنه ضعيف في مجتمع الكلمة فيه للأقوياء .



8. على لسان من قيلت الأبيات الآتية ، وما مغزاها ؟


أ-
اقتـل جميـع النـاس يا ملـك
الـوحوش لنسـتريح


* قيل هذا البيت على لسان الثعلب ، ومغزاه : تأييد الأسد على جرائمه
لأنه قوي والحكم بيده ، كما يُظهر مكر الثعلب ودهائه ونفاقه ، فهو يتقرب من ملك
الغابة وهو يعرف أنه مجرم.



ب-
كم من قتيل قد تركـ ـت
على الفلاة ومن جريح


* قيل هذا البيت على لسان الأسد ، ومغزاه : تبجح الأسد وعدم مبالاته ؛
فقوته تبرر له تصرفاته ، وتغفر له جرائمه .



ج-
وأفر إن بدت السـيـو ف
وأتـقـي أخطـارهـا


* قيل هذا البيت على لسان الدب ، ومغزاه : أن الدب يعمل في الخفاء ، لا يواجه بل يهرب إن أحس بالخطر
دلالة على جبنه .



د-
من مسّ مال الوقـف في قانـونه
دمـه أبيــحـا


* قيل هذا البيت على لسان الثعلب ، ومغزاه : أن المنافق يحكم أحكاما
جائرة ليتقرب من أسياده بما يرضيهم .



9. أحدد الأبيات التي تدل على مكر الثعلب.


كـل سـيبـدي رأيـه ليـردّ
عـن أهـل البلد



اقتـل
جميـع النـاس يا ملـك
الوحوش لنستريح



....................... لا والذي خلق الأنـامـا


إن
الشّـجـاع إذا رأى خطـرا
يحيـط بـه يفـر



والآن
مـا لك يـا حمـا ر لزمت صمتك
مستريحـا



ذي
سـكتة الجـاني يخـا ف إذا تكـلم أن
يبـوحا



من مسّ
مال الوقـف في قانـونه
دمـه أبيــحـا



10. أعلل ما يأتي :


·
بدأ الأسد
الحديث في الاجتماع .


* لأنه ملك الغابة ، وأقوى
الحيوانات ، فلا أحد يجرؤ على التقدم عليه .



·
لم يذكر الثعلب
جرمه .


* لأنه ماكر مخادع ، فقد
نأى بنفسه عن الاعتراف بمباركته جرائم الحيوانات القوية ، وتهويل فعل الحمار
الضعيف بعد أن دفعه إلى الاعتراف .



·
وافق الثعلب كل
الحيوانات ما عدا الحمار .


* لأن الحمار ضعيف يمكن
تطبيق القانون عليه بعكس الحيوانات القوية .



11. الشخوص في المسرحية رمزية ، إلام ترمز كل شخصية من شخصيات
المسرحية الآتية : الأسد ، والثعلب ، والحمار ؟



الأسد : الحاكم الظالم صاحب السيادة


الثعلب : القاضي الظالم الذي يؤول القانون بما يخدم مصلحة الأقوياء أو
المنافق الذي يسعى إلى إرضاء المسؤولين
.



الحمار : الإنسان الضعيف المغلوب على أمره .


12. ما دلالة العبارات الآتية :


·
"ويكاد جسمي
أن يسوحا".


*
دلالة على شدة الحر وما رافقه من عطش وجوع وتعب .



·
"ولكم أتيت
مظالما!".


* دلالة
على كثرة الجرائم ، والتبجح وعدم المبالاة .



·
" ذي سـكتة الجـاني يخـا ف إذا تكـلم أن يبـوحا "


* دلالة على مكر الثعلب ، حيث جعل الحمار
صاحب جناية تستوجب الاعتراف .



13. أستخرج الأبيات التي تجري مجرى الحكمة في النص .


إنّ الـوباء يقـرب مـن كل قـوم أذنبوا


شـر
المنـازل للفتى ما ليـس ينفع أو يضر

إن
الشـجاع إذ رأى خطـرا يحيـط بـه يفر



إن الفتى عن كان ذا بطش مسـاوئه شريفـة


14. أوضح العلاقة بين عنوان المسرحية ومضمونها.


* عنوان المسرحية ينمُّ عن مضمونها ، فليس
للغابة شريعة غير شريعة القوة ، ولا مكان للضعيف فيها ، وهذا ما بدا واضحا جليا في المسرحية .



15. من ترشح لأن تكون الضحية التالية بعد الحمار؟ ولماذا؟


·
أرشح
الدب لأنه جبان يهرب عند الخطر ولا يواجه ، يعتدي على الصغار ويأكل الثمار .



·
أرشح
الثعلب لأنه منافق وربما تدور الدائرة عليه فيقع في الفخ ، خاصة أنه أضعف حيوان
بعد الحمار .



16. أميز الجمل الإنشائية من الجمل الخبرية فيما يأتي :


أ -
"حل بنا الطاعون" . جملة خبرية


ب -
" إن الـوبــاء يقــرب من كـل قـوم أذنبـوا ". جملة خبرية


ج –
" فلنعتــرف بما بــدر منـا ومـا عنـا اسـتتر " جملة
إنشائية



د –
" (اقتل جميـع الناس)( يا ملـك الوحوش)( لنستريح) ". جمل
إنشائية



هـ-
"(قل لي) (متى أصبحت (يا أدنى الورى) فطنا
فصيحا)" جمل إنشائية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
المعلم
المدير العام


عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 27/08/2007
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: شريعة الغاب    الأحد 18 نوفمبر 2012, 14:02

شريعة الغاب


حل
أسئلة المناقشة
والتحليل


1. سبب اجتماعها مناقشة مرض الطاعون الذي حلّ
بسكان الغابة، ومعرفة الأسباب التي أدت إلى
وقوع
الوباء بهم، والوصول إلى الحلول
.
2.
الوباء
يقع عندما يكون القوم قد أذنبوا؛ لذا تزداد
المصائب.
3.
لا
يرفع المرض عن
سكان الغابة
إلا بالامتناع عن ارتكاب المعاصي والآثام، والتوبة عن ذلك
.

4.
الأسد:
قتل غيره، وجرحهم،
فرمّل زوجاتهم،
ويتّم أطفالهم
.
النمر:
نشر الخوف بين الناس، بخطف الأطفال خلسة تحت جنح
الليل.

الدب:
سرقة ثمار المزارع،
وخنق الأطفال،
وقتلهم في القرى التي يغير عليها
.
الحمار:
يريد أن يسدّ جوعه بأكله من عشب يابس نابت في
إحدى
ساحات دور العبادة المسيحية، وهذا حسب وجهة نظرهم يمثل اعتداء على أماكن دينية
مسيحية.
5.
الأسد:
الحاكم،
الحكيم،
المتحدث الفصيح، المسيطر، القوي المعجب بقوته
.
النمر:
ظلوم، قويّ، معجب بقوته وجبروته، ويعمل متخفياً
.
الثعلب:
حكيم ماكر، متحدث فصيح،
منافق كذّاب،
منحاز لأصحاب السلطان
.
الحمار:
ضعيف عاجز، وحيد، انهزامي، قليل الحيلة، هزيل
.
6.
عرفت
الحيوانات أنّ الحمار هو
سبب وقوع
المرض، فتم التخلص منه بالسحب والحرق، والإخراج من الغابة، فهو ضحية
الأقوياء الظالمين.

7.
لأنه
عاجز
ضعيف لا يستطيع
الدفاع عن نفسه، على العكس من صاحب الجبروت والسلطان
.
8.
أ.
الثعلب. والمغزى من ذلك
: أصحاب الجاه
والسلطة يحق لهم ما لا يحق لغيرهم التصرف
.
ب.
الأسد: اللامبالاة، والقوة والجبروت، والجرائم
الكثيرة.

ج.
الدبّ: الغدر
والخيانة
والعمل في الظلام
.
د.
الثعلب:
التلاعب بالقوانين والتحايل عليها بالخداع
.
9.
إنّ
الشجاع إذا رأى خطراً يحيط به يفرّ

من
مسّ مال الوقف في قانونه دمه
أبيحا
ذي
سكتة الجاني يخا فُ إذا
تكلم أن يبوحا
إنّ
الفتى إن كان
ذا بطشٍ مساوئه
شريفة

10.
أ.
لأنه
الملك المتحكم
في شؤون الغابة جميها، وهو المسيطر
.
ب.
لمكره وخداعه، وهو المتنفذ المطبق لقانون الغاب
.
ج.
لم يوافقه على جريمته لأنه
ضعيف عاجز قليل
الحيلة، أما الأخرى فهي قوية، فمستحيل أن يطبق عليها قانون الغاب
.

11.
الأسد:
يشير إلى الحكام
والرؤساء في
الدول
.
الثعلب:
يشير
إلى السلطة
التنفيذية في الدولة
.
الحمار:
يمثل المواطن البسيط الساذج الفقير
.
12.
أ.
للدلالة على شدة وطأة
الحرّ.

ب.
اللامبالاة، والثقة
بالنفس،
والجرأة في الباطل
.
ج.
استغلال
ضعف الآخرين، والدهاء
.
13.
إنّ
الوباء يقربُ // من كلّ قوم أذنبوا

لكنهم
إن عرضوا // عنه يزول
المرض
شرّ
المنازل للفتى ما ليس
ينفعُ أو يضرّ
إنّ
الشجاع إذا رأى
// خطراً يحيط به
يفرّ

إنّ
الفتى
إن كان ذا //
بطش مساوئه شريفة

14.
عنوان
المسرحية يعكس مضمونها، فلا شريفة تذكر للغاب،
إلا
التسلط والاستبداد، فحق القوة هو البارز وليس قوة الحق في ميزان العدالة
.

15.
أ.
خبرية
ب.
خبرية
ج.
إنشائية
د.
إنشائية
هـ.
إنشائية
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dar-alkalima.forumotion.com
 
شريعة الغاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقلام واعدة  :: العام الدراسي :2012-2013 :: الصف العاشر-
انتقل الى: